رحلة البحث عن الآمان

"اسمي عمار محمد، سوري الجنسية، أقيم بتونس منذ سنة 2016، أجبرتني الظروف على الهجرة والهرب والبحث عن مكان آمن أكمل فيه ما تبقى من حياتي، أنا شاب ومازال أمامي عمر لذلك أحاول قدر الإمكان البحث عن مكان أستطيع فيه ضمان حياة كريمة بعيدا عن القتل والدماء واغتصاب الحقوق. اختيار الأقدار وليس اختياري أن تكون تونس وجهتي، هنا حيث أنا معكم الآن. حقيقة الظروف عامة كانت جيدة، وظروف العمل مقبولة والإقامة كذلك، كل شيء كان على ما يرام، حتى تعرضت لعملية "براكاج".. هربت من سوريا خوفا من الحرب وانعدام الأمن وحماية لنفسي ولحياتي التي أطمح أن أحقق إنجازات فيها. لكن ما تعرضت له في تونس على مدى أربع سنوات هدد حياتي أيضا وعرضها للخطر، مخاطر كادت تودي بحياتي تماما مثلها مثل الحرب،. " متابعة واعداد احمد الكحلاني، في إطار برنامج «ارتميس في حينا"